تحليل – الكرة المباشرة وخطأ بيب في انتصار ليفربول على مان سيتي

حقق فريق ليفربول الإنجليزي فوزاً مستحقاً على ضيفه مانشستر سيتي بثلاثة أهداف دون رد في المباراة التي جمعت بينهما على ملعب أنفيلد في ذهاب دور ال8 من بطولة دوري أبطال أوروبا.

دخل كلوب، المدير الفني لليفربول المباراة بطريقة لعبه المعتادة 4\4\3 بتشكيل مكون من: كاريوس في المرمى وأمامه أرنولد وروبرتسون وفان دايك ولوفرين ثم هيندرسون وميلنر وتشامبرلين في الوسط وفي المقدمة صلاح وماني وفيرمينو.

تتحول طريقة لعب الريدز دفاعياً إلى 4\4\2 بدفاع متوسط من وسط ملعبه.

 

في المقابل بدأ جوارديولا، المدير الفني لمان سيتي اللقاء بطريقة جديدة نوعاً ما 3\4\3 بتشكيل مكون من: إيدرسون في المرمى وأمامه كومباني وأوتامندي ولابورت ثم دي فيرناندينيو ودي بروين ووالكر وساني وسيلفا وخيسوس مهاجم وحيد.

لاحظ وجود ثلاثي في خط الدفاع وقت بناء اللعب.

 

اعتمد مان سيتي كالمعتاد على الضغط العال على الريدز  من مناطقه الدفاعية لمنعه من بناء اللعب والهجمات بشكل منظم، وإجباره على لعب الكرات الطولية.

بيب جعل اللعب كلياً ناحية اليسار في الجبهة التي يتواجد بها ساني، بسبب ضعف أرنولد دفاعياً، ولكن المدرب الإسباني كان مبالغاً بعض الشيء في الاعتماد على شكل واحد في الهجمات.

فعند استلام أوتامندي أو والكر للكرة يقوم بإرسال تمريرة طولية لساني في اليسار، أو يتم تمرير الكرة إلى دي بروين أو فيرناندينيو، الذي يمررها بدوره إلى الجناح الألماني أيضاً.

دي بروين كان يتواجد في وسط الملعب على الدائرة بجانب فيرناندينيو، للمساعدة في التدرج بالكرة وبناء اللعب.

أما عن ليفربول، فقد انتهج كلوب سياسة اللعب المباشر، بإرسال تمريرات طولية على الأطراف لماني أو روبرتسون في اليسار أو صلاح وأرنولد في اليمين، بمجرد افتكاك الكرة من مان سيتي.

الريدز نجح في مبتغاه واخترق الجبهتين اليمنى واليسرى بكل سهولة بسبب عدم وجود مساندة دفاعية كافية لوالكر أو لابورت من جوندوجان أو ساني.

الصور التالية توضح ذلك.

عمق الوسط الدفاعي للسيتيزنز كان في غاية السوء أيضاً، واستغل تشامبرلين المساحة بين خطي الوسط والدفاع وتوغل بسهولة تامة، وسجل منها الهدف الثاني.

 

روبرتسون لم يكن بمفرده أمام جوندوجان، بسبب عودة ماني للمساندة الدفاعية بشكل مستمر، مع الاعتراف بالتأكيد بخطأ بيب في عدم الدفع بستيرلينج أو برناردو سيلفا من البداية.

في الشوط الثاني عاد جوندوجان إلى وسط الملعب بجانب فيرناندينيو، وعاد دي بروين إلى الناحية اليمنى، ولكن لم يتغير شيء في الشكل العام للفريق.

 

 

 

تابع أخر الأخبار عبر 3arbsports.net

تابعونا على تويتر

التعليقات

أخبار ذات صلة