دائما ما تعطيك كرة القدم فرصة للانتقام.. اليوفي للثأر من الريال.. تفاصيل القمة

نهائي دوري الأبطال 2017

يستعد نادي يوفنتوس لاستضافة بطل أوروبا ريال مدريد في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا مساء اليوم، تقام المباراة على ملعب أليانز في مدينة تورينو الإيطالية، بينما ستكون العودة الأربعاء المقبل على ملعب سنتياجو برنابيو بالعاصمة الإسبانية مدريد.

ينتظر الجميع ذلك النهائي المتكرر بعد تقابل الفريقين في المباراة الحاسمة الموسم الماضي والتي نجح بها النادي الملكي في حصد اللقب على حساب السيدة العجوز بنتيجة 4-1 في كارديف.

حول تاريخ المواجهات بينهما نستعرض معكم بعض أرقام تلك المباراة الكلاسيكية:

– توجها في بطولة دوري أبطال أوروبا 19 مرة، كانت المباراة الأولى بينهما في ربع النهائي موسم 1961 وانتهت بفوز النادي الملكي بنتيجة 1-0.

– تمكن ريال مدريد من الفوز على يوفنتوس في 9 مباريات، 5 على أرضه ومرة وحيدة في تورينو وثلاث مرات في ملاعب محايدة.

– بينما نجح يوفي في الفوز على النادي الملكي 8 مرات، 6 منهم في إيطاليا والباقي في مدريد.

– تعادلا في مناسبتين فقط مرة في مدريد ومرة في تورينو.

تبدو الأرقام متقاربة بين العملاقين ولكن قد يكون ملعب تورينو صعب على الميرنجي حيث أنه حقق عليه فوز وحيد وتعادل و6 هزائم كانت آخرها في موسم 2015.

يذكر أن يوفي تمكن من التأهل على حساب ريال مدريد في آخر مواجهة بينهما بالأدوار الإقصائية وكانت موسم 2014-2015 حينما فازت كتيبة السيدة العجوز في إيطاليا بنتيجة 2-1 وتعادلا في العودة 1-1.

عودة زيدان إلى تورينو

وسيعود زيدان اليوم للمرة الأولى كمدرب إلى المدينة التي شهدت تألقه وحصده لباكورة ألقابه كلاعب بتتويجه بلقبين في الدوري الإيطالي (1997 و1998) والكأس السوبر الإيطالية (1997) والكأس السوبر الأوروبية (1996) والكأس القارية “إنتركونتيننتال” (1996) بالاضافة الى الكرة الذهبية لافضل لاعب في العالم (1998) قبل انتقاله عام 2001 إلى ريال مدريد الذي وصفه بـ “نادي حياته”.

 حيرة أليجري

 

وأراح زيدان نجمه رونالدو في المباراة الأخيرة في الدوري ضد مضيفه لاس بالماس (3-0) لاذخار جهوده حتى يكون في قمة مستواه في تورينو، فيما تألق الويلزي غاريث بايل بتسجيله ثنائية.

وفي الوقت الذي يخوض فيه زيدان المباراة بكامل نجومه، فإن ماسيميليانو أليجري يوجد في حيرة بسبب غياب ركيزتين أساسيتين في الدفاع والوسط بسبب الإيقاف هما المغربي المهدي بنعطية والبوسني ميراليم بيانتيش، بالاضافة إلى الشكوك التي تحوم حول مشاركة البرازيلي أليكس ساندرو والمهاجمين فيديريكو برنارديسكي والكرواتي ماريو ماندزوكيتش بسبب الاصابة.

أليجري

ويعول أليجري على مهاجميه الأرجنتينيين غونزالو هيغواين وباولو ديبالا والبرازيلي دوجلاس كوستا لتحقيق نتيجة إيجابية تقرب الفريق من دور الأربعة خلافاً لمواجهته لتوتنهام الانكليزي في ثمن النهائي عندما سقط في فخ التعادل على أرضه (2-2) قبل أن ينتزع فوزاً قاتلاً إياباً في لندن.

وقال أليجري “لدينا طموح للفوز على أحد افضل الفرق في العالم”، مضيفاً “ستكون مباراة رائعة، لكن أولويتنا تبقى الدوري المحلي. سنقاتل ضد ريال مدريد بواقعية وطموح”.

الكرة دائما ما تعطيك فرصة للانتقام
لزيارة ضفحتنا علي الفيسبوك أضغط هنا
لمتابعة المزيد عبر موقعنا أضغط هنا

 

التعليقات

أخبار ذات صلة