محترفو السعودية في الليجا.. لم ينجح أحد

محترفوا السعودية في الليجا محترفوا السعودية في الليجا

في بادرة هي الأولى من نوعها في تاريخ الكرة السعودية، أعلنت الهيئة العامة للرياضة، توقيع عقد شراكة بين الدوري السعودي للمحترفين ورابطة الدوري الإسباني “لا ليغا”.

بموجب الاتفاقية التي وقعت انتقل رسمياً تسعة لاعبين من الدوري السعودي للعب في الدوري الإسباني خلال فترة الانتقالات الشتوية الماضية، لفترة أولية مدتها ستة شهور، من أجل اعدادهم لكأس العالم 2018 في روسيا.

ضمت قائمة اللاعبين  السعوديين المحترفين في الدوري الإسباني للدرجة الأولى كل من، سالم الدوسري وجابر مصطفى (فياريال)، فهد المولد (ليفانتي)، يحيى الشهري ومروان أبكر (ليجانيس)، وفي دوري الدرجة الثانية يلعب علي النمر مع (نومانسيا)، عبد المجيد الصليهم (رايو فاليكانو)، عبد الله الحمدان (سبورتنغ خيخون)، نوح الموسى (بلد الوليد).

ترقبت الجماهير السعودية ظهور نجوم المنتخب الأول في الدوري الإسباني خلال الفترة الماضية، ولكن ما حدث لم يكن متوقعاَ، حيث خرج جميع اللاعبين من حسابات الأجهزة الفنية بالدوري الإسباني.

عدم منح المحترفين السعوديين الفرصة في المواجهات الرسمية بالدوري الإسباني، دفع الهيئة العامة للرياضة السعودية لتشكيل لجنة لمتابعة تجربة الاحتراف.

ضمت اللجنة كل من عادل البطي رئيساً، وعبدالله المنصور، وعبدالحكيم التويجري، ومحمد الحميد كأعضاء، تبعها تركي آل الشيخ رئيس هيئة الرياضة بعقد جلسة مع رابطة “لا ليغا” لدراسة كل تقارير اللاعبين السعوديين مع أنديتهم، ومعرفة جميع السلبيات والإيجابيات.

ورغم تشكيل اللجنة وعقد الجلسة، لم يظهر نجوم السعودية في أي مواجهة رسمية حتى الآن مع انديتهم في دوري الدرجة الأولى أو الثانية، مما يؤكد فشل التجربة الاحترافية.

برر عدد من النقاد السعوديين، فشل التجربة الاحترافية لنجوم دوري المحترفين، بسبب اختلاف ثقافة المحترف السعودي والبنية الجسدية له عن نظيره الأوروبي، بجانب عدم وجود الدافع الاحترافي.

تابع أخر الأخبار عبر 3arbsports.net

 

التعليقات

أخبار ذات صلة