مقال رأي – الزمالك يهدر كل الفرص قبل بداية الموسم الجديد

الزمالك

يبدو أن مجلس إدارة نادي الزمالك، قد أدمن الفشل، بعدما قرر استمرار خالد جلال في منصبه كمدير فني للفريق الموسم المقبل.

واستقر رئيس النادي، على عدم التعاقد مع السويسري كريستيان جروس، لتولي تدريب الفريق بالموسم الجديد.

من الواضح أن إدارة الزمالك لا تتعلم من أخطائها السابقة، في ملف المدربين، ويبدو أنها تريد إعادة تجربة مؤمن سليمان مرة أخرى.

مشكلة إدارة الزمالك الحقيقة أنها لا تمتلك أي رؤية واضحة للمستقبل، فيتم اتخاذ القرارت وفقاً لنتائج الفريق وليس للمدى البعيد.

مدربين مثل مؤمن سليمان ومحمد خالد جلال، يمكنهم جميعاً أن يقودوا الفريق الأبيض في فترات انتقالية لإنقاذ الموسم.

ولكنهم لن يكونوا قاردين على قيادة الفريق بموسم طويل، ينتافس فيه على الدوري والكأس والكونفدرالية والبطولة العربية.

الجميع يعلم أن رئيس الزمالك لا يريد مدير فني صاحب شخصية قوية يقود الفريق، ليكون هو المتحكم الأول في كل الصفقات.

رئيس النادي نفسه تحدث من قبل عن عدم أهمية منصب المدير الفني، معتبراً أن أي شخص يكون قادراً على وضع التشكيل.

فهو لا يعترف بذلك المنصب، ويرى أن اللاعبين هم أهم شيء، وبالطبع هو أمر غير صحيح وكارثي.

أي ناد بالعالم، يقوم بتعيين المدير الفني قبل بداية الموسم بفترة كبيرة، من أجل القيام بفترة إعداد واختيار الصفقات والراحلين.

ولكن الأمر في الزمالك يختلف كثيراً، بسبب رغبة رئيس النادي في اختيار الصفقات والراحلين والسيطرة على كل شيء.

المشكلة الأكبر أن جلال لن يلقى الدعم المناسب من رئيس النادي في حالة وجود أي إخفاق بالمستقبل، وسيتم الإطاحة به.

وسيخرج الرئيس للهجوم على المدير الفني، بحجة أنه السبب في هبوط مستوى اللاعبين وأنه أخطأ في عدم الدفع بلاعب معين.

هذا الأمر تكرر كثيراً في السابق مع كل المدربين الذين تولوا المسئولية الفنية للزمالك في الأربعة سنوات الماضية.

الكل شاهد ما حدث مع مؤمن سليمان في تجربته مع الزمالك منذ موسمين، عقب تتويجه بالكأس.

فكانت النتيجة أن الزمالك خسر نهائي إفريقيا أمام صن داونز، بسبب فلسفة المدرب العجيبة في النهائي.

لأول مرة منذ سنوات، يكون أمام الزمالك فرصة ذهبية لتصحيح الأوضاع، بسبب وجود فترة راحة كبيرة، حتى أغسطس المقبل.

فالزمالك خرج مبكراً من الكونفدرالية، ولن يواجه أزمة كل موسم وهي تفريغ القائمة الإفريقية من اللاعبين.

الزمالك عليه أن يتعاقد مع مدير فني أجنبي قبل بداية الموسم، لتحديد الصفقات والراحلين وتحفيظ اللاعبين لطريقة لعبه.

ويكون قادراً على السيطرة على الفريق، لعدم حدوث مشاكل بين اللاعبين في غرف خلع الملابس.

ومدى قدرته على إقناع اللاعب البديل بالجلوس احتياطياً بدون أن يثير الأزمات.

 

التعليقات

أخبار ذات صلة