مقال رأي – زيدان.. كيف تختار الوقت المناسب للرحيل؟

“لأن هذا الفريق يحتاج لتغيير”.. هكذ تحدث زين الدين زيدان، المدير الفني لريال مدريد عقب رحيله عن النادي الملكي.

زيدان أعلن صباح اليوم الخميس استقالته من منصبه كمدير فني لريال مدريد بعد سنتين ونصف أمضاهم مع النادي الملكي.

زيزو حقق 9 ألقاب في الفترة التي قضاها مع ريال مدريد، ليقرر الرحيل في الوقت المناسب.

ولكن كيف اختار زيدان هذا التوقيت بالتحديد للرحيل عن الميرنجي ولماذا؟

زيدان قرر أن يخرب من الباب الكبير كمدير فني للريال كما فعل كلاعب مع الميرنجي ومنتخب فرنسا عقب كأس العالم عام 2006.

في النصف الأول من الموسم المنقضي، كان زيزو على وشك الإقالة من منصبه بسبب تراجع نتائج ريال مدريد في الدوري الإسباني.

بجانب تذبذب مستواه في دور المجموعات من بطولة دوري أبطال أوروبا وصعوده كوصيف لمجموعته خلف توتنهام هوتسبير الإنجليزي.

ولكن أسطورة ريال مدريد كان له رأي أخر، ونجح في التتويج بدوري أبطال أوروبا مع الميرنجي للمرة الثالثة له على التوالي مع الفريق.

المدرب الفرنسي الشهير قرر أن يرحل علن الريال وهو فائز ببطولة كبيرة كدوري أبطال أوروبا وليس وليس وهو مجبراً على الاستقالة.

زيزو قام بنفس التصرف الذي قام به جوارديولا، المدير الفني لمان سيتي، الذي أعلن رحيله عن برشلونة 2012 بعد التتويج بالكأس.

ولم يتخذ زيزو القرار السيء الذي اتخذه مواطنه أرسين فينجر، المدير الفني السابق لأرسنال بالاستمرار مع الجنرز لفترة طويلة.

ليخرج في النهاية أرسين بشكل مهين بعد تعرضه للإقالة من منصبه، ليتناسى الجميع كل ما قدمه مع المدفعجية.

زيدان كان سيرحل عن ريال مدريد عاجلاً أم أجلاً، خاصة في وجود رئيس نادي مثل فلورنتينو بيريز، الذي يتفنن في إقالة المدربين.

المدرب الكبير هو الذي يختار الوقت المناسب للرحيل عن الفريق الذي يتولى تدريبه، ولا ينتظر لقرار الإقالة من منصبه.

بالتأكيد الخبر كان حزيناً على جميع مشجعي الريال حول العالم، ولكنهم يعلمون جيداً أن مدربهم لا يريد الخروج بصورة سيئة.

وأنه سيعود في المستقبل لقيادة النادي الملكي مرة أخرى، لتحقيق الألقاب والإنجازات.

في النهاية قرار زيدان بالرحيل عن ريال مدريد في هذا التوقيت كان قراراً ذكياً ومثالياً.

 

 

 

 

التعليقات

أخبار ذات صلة