في وداع رسام برشلونة.. “لا تحاول أن تقطع الكرة من إنييستا”

“لا تحاول أن تقطع الكرة من قدم إنييستا أو تنتظر منه تمريرة خاطئة، إنها مضيعة للوقت”، هكذا يؤمن البرتغالي جوزيه مورينيو، مدرب مانشستر يونايتد.

مورينيو، أبلغ لاعبي ريال مدريد، أثناء توليه قيادة النادي الملكي 2010، عقب مباراة برشلونة وريال مدريد في “كامب نو” والتي اتنهت بخماسية للبرسا، بذلك الأمر.

ويقول الأسطورة الهولندية يوهان كرويف عن كرة القدم: “لعب كرة القدم أمر في غاية السهولة، لكن لعب الكرة البسيطة أصعب ما في الأمر».

هذه المقولة تنطبق بكل تأكيد على الرسام أندريس إنييستا، لاعب خط وسط فريق برشلونة الإسباني.

إنييستا اقترب من الرحيل عن برشلونة الإسباني، والانتقال إلى أحد أندية الدوري الصيني في الصيف المقبل.

لا يختلف الكثير عن كون إنييستا، أفضل لاعب خط وسط في تاريخ كرة القدم، يمكنك أن ترى ذلك الأمر بسهولة عند مشاهدة النجم الإسباني في الملعب.

إنييستا ليس اللاعب الأقوى بدنياً أو الأسرع أو الأكثر طولاً، ولكنه بالتأكيد هو الأذكى داخل الملعب بدون منازع.

فهو يتميز بالرؤية الجيدة للملعب والتحرك بمنتهى الذكاء بين الخطوط، وقراءة المشهد بشكل مثالي، بالإضافة إلى تمريراته السحرية في دفاعات الخصوم.

ربما يمتلك بعض اللاعبين جزء من رؤية إنييستا داخل الملعب، ولكن لا يوجد لاعب مثله في التنفيذ.

ستجد في البعض الكرات، أن التمريرة المتاحة سهلة لأي لاعب يتواجد في مساحة خالية، ولكن إنييستا له رأي أخر، فهو يمرر للاعب سينطلق في المساحة ولكنه ليس متواجد بها أثناء التمريرة.

الكرة لا تخرج خاطئة من قدميه، سواء بسوء التمرير أو الضغط عليه عند امتلاكه للكرة، فكلا الحالتين يتصرف بمنتهى السهولة، رغم صعوبة الموقف.

لو تواجد لاعب واحد فقط، حرم من التتويج بالجوائز الفردية في ظل وجود ميسي، فهو بكل تأكيد إنييستا.

 

 

 

 

تابع أخر الأخبار عبر 3arbsports.net

تابعونا على تويتر

يمكنكم متابعة المزيد على صفحة الموقع من هنا 

 

 

 

 

 

 

 

 

التعليقات

أخبار ذات صلة